العديد من المزايا ببساطة .

انضمامك لمنتديات الاسلام ديني يمكنك من كافة الصلاحيات سواء كانت الرد على المواضيع او التعليقات او حتى المشاركة باضافة مواضيع او تحميل المرفقات . ليس
هذا فحسب بل و التحكم الكامل في لوحة التحكم الخاصة بك و التي تمكنك من اضافة تواقيع و اختيار صورة رمزية خاصة بك تظهر بكافة مشاركاتك لدينا .







انت الآن تتصفح منتديات الاسلام ديني

الملاحظات

الفردوس الاعلى شذى الفوائد الدينية، واجرها طريقكم الى الفردوس الأعلى بإذن الله

إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-03-2012, 08:23 AM
الصورة الرمزية محمد
محمد محمد غير متواجد حالياً
مؤسس الشبكة
 



افتراضي فضل صدقة التبرع بالدم


الحمد لله وحده وصلى الله على من لانبي بعده وبعد : موضوع التبرع بالدم للمريض من أعظم أنواع القرب وأفضل الصلات وأجل القربات تدخل في ضمن التنفيس على المعسر والتيسير عليه
ومن أفضل ما يقدمه أهل المريض وأصحابه له :التبرع بالدم له إذا احتاج إليه عند إجراء جراحة أو لإسعافه وتعويضه عما نزف منه، فهذامن أعظم القربات وأفضل الصدقات ؛ لأن إعطاء الدم في هذه الأحوال بمثابة إنقاذ الحياة،،،

وقد قرر القرآن الكريم في معرض بيان قيمةالنفس الإنسانية :
" أنه من قتل نفسًا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعًا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعًا". (المائدة : 32)
وإذا كان للصدقة بالمال منزلتها في الدين،ثوابها عند الله، حتى إن الله تعالى يتقبلها بيمينه، ويضاعفها أضعافًا كثيرة إلى سبعمائة ضعف، إلى ما شاء الله، فإن الصدقة بالدم أعلى منزلة وأعظم أجرًا ؛ لأنه سبب الحياة، وهوجزء من الإنسان، والإنسان أغلى من المال،وكأن المتبرع بالدم يجود بجزء من كيانه المادي لأخيه حبًا وإيثارًا.
ويزيد من قيمة هذا العمل الصالح: أن يغيث به ملهوفًا، ويفرج به كربة مكروب، وهذه مزيةأخرى تجعل له مزيدًا من الأجر عند الله تعالى، ففي الحديث :
" إن الله يحب إغاثة اللهفان "
(رواه أبو يعلى والديلمي وابن عساكر عن أنس كما في فيض القدير 2/ 287)
وفى الصحيح : " من فرج عن مسلم كربة من كرب الدنيا فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة"
(رواه الشيخان من حديث ابن عمر، كما في اللؤلؤ والمرجان، برقم 1667..)
بل صحَّ عن رسول الله - - أن إغاثة الحيوان المحتاج إلى الطعام أو الشراب له عظيم الأجر عند الله،
كما في حديث الرجل الذي سقى كلبًا عطشان، وجده يلهث يأكل الثرى من شدة العطش، فملأ خفه ماء من البئر، وأمسكه بفيه، وسقاه حتى ارتوى، قال النبي - - : " فشكر الله له، فغفر له" .
قال الصحابة دهشين: أئن لنا في البهائملأجرًا يا رسول الله؟! قال : " نعم، في كل كبد رطبة أجر ". (متفق عليه عن أبى هريرة كمافي اللؤلؤوالمرجان،الحديث 1447
ويبدو أن الصحابة كانوا يظنون أن الإحسان إلى هذه المخلوقات لا يقابله أجر عند الله، وأن الدين لا يهتم به، فبين لهم الرسول الكريم أن الإحسان إلى أي كائن حي فيه أجر، ولو كان حيوانا أو كلبًا، فما بالك بالإنسان ؟ ومابالك بالإنسان المؤمن ؟والصدقة بالدم لها ثوابها الجزيل بصفة عامة، ولكن صدقة القريب على قريبه مضاعفة بصفة خاصة؛ لما فيها من توثيق روابط القربى، وتأكيدالصلة بين الأرحام....وفى هذا يقول الرسول - -
"الصدقة على المسكين صدقة، وعلى ذي الرحم ثنتان: صدقة وصلة"
<1686>
(عزاه في الجامع الصغير إلى أحمد والترمذي والنسائي وابن ماجةوالحاكم عن سلمان بن عامر، وحسنه الترمذي وصححه الحاكم ووافقه الذهبي، كما في فيض القدير للمناوي 4 /237.
ويتضاعف ذلك الأجر إذا لم تكن العلاقة على مايرام بين الأقارب بعضهم وبعض، بأن نزغ الشيطان بينهم، وأوقد بينهم نار الخصومةوالقطيعة، فإذا انتصر أحدهم على نفسه وشيطانه، وتخطي هذه الجفوة المذمومة عندالله وعند الناس، وبذل لقريبه المحتاج من ماله أو تبرع له من دمه، فإن هذا يعده الرسول- - أفضل الصدقات بالنسبة للمتصدق عليه ...
وفى هذا يقول : " أفضل الصدقةعلى ذي الرحم الكاشح "
(عزاه في الجامع الصغير إلى أحمد والطبراني عن أبى أيوب وحكيم بن حزام، وإلى أبى داود والترمذي والبخاري في الأدب المفرد عن أبى سعيد، وإلى الطبراني والحاكم عن أم كلثوم بنت عقبة، وصححه الحاكمعلى شرط مسلم ووافقه الذهبي كما في الفيض 2/ 38)
يعنى بذي الرحم الكاشح الذي يضمر العداوة في كشحه، وليس صافيًا ولا وادًّا لقريبه...من/مقالة للدكتور يوسف القرضاوي اهـ شبكة حياة
فضائل التبرع بالدم
من المعلوم عند الجميع، أن التبرع بالدم، عملية إنسانية يقصد منها مساعدة المريض المتبرع له، ولكن ما يجهله الكثير من الناس، أن التبرع بالدم في حد ذاته له منافع جمة على المتبرع أيضا.
بالنسبة للإنسان العادي، السليم فكمية الدم تقارب 5 إلى 6 ليترات، وتبرعه بكمية قليلة من دمه تقريبا من 350 إلى 450 مل، لا يؤثر على جسمه، بل بالعكس، فإن التبرع بالدم يعمل على تجديد الدم، وتجديد حيوية ونشاط الجسم. كيف نفسر هذا النشاط الذي يلي عملية التبرع؟
داخل الشرايين والأوردة الدموية، تسبح كريات الدم الحمراء إلى جانب كريات الدم البيضاء والصفائح الدموية في البلاسما. ومن المعلوم أن مهمة الكريات الحمراء، هي إيصال مادة الأكسجين الضرورية إلى جميع الخلايا لتتنفس وبالتالي لتعيش وتمنح الحياة للجسم.
إذا تابعنا شخصا قبل تبرعه وبعد تبرعه، نلاحظ أنه قبل عملية التبرع بالدم، يكون عنده عدد الكريات الحمراء مرتفعا، مما يجعلها مزدحمة وبالتالي فإن وصولها إلى الخلايا لتزويدها بالأكسجين بطيء، إذن عمل الخلايا سيكون ضعيفا، وذلك لقلة الأكسجين الذي يصلها، فنلاحظ أن الشخص أقل نشاطا وأقل حيوية.
أما بعد التبرع بالدم، فإن عدد الخلايا في الدم يصبح أقل، وبالتالي فوصول الكريات الحمراء إلى الخلايا لتزويدها بالأكسجين يكون سريعا، لانعدام الازدحام، إذن فنشاط وعمل الخلايا سيكون مائة بالمائة، ويتبلور عنه زيادة في نشاط وحيوية الجسم.
هذا التفسير ليس تفسيرا نظريا فقط، وإنما أكدته التجربة من خلال المتبرعين المنتظمين، فهؤلاء يسرعون إلى مركز تحاقن الدم بعد شهرين أو ثلاثة على الأكثر

.
<1687>
بعد تبرعهم السابق، قصد التبرع مرة أخرى، لأنهم أحسوا بنوع من الخمول وحالة غير مريحة في الجسم. وبالفعل بعد التبرع يحسون بتجديد النشاط والحيوية.
وأثبت العلم الحديث مؤخرا بالدراسة والتجربة أن التبرع بالدم، يكون العلاج الأنسب لبعض الحالات المرضية سندرجها فيما يلي:
بعد التبرع بالدم، يسترجع المرء البلاسما في 24 ساعة، الكريات البيضاء في 24 ساعة، الكريات الحمراء في ثلاثة أسابيع، والصفائح بعد سبعة أيام.
إذن بعد عملية التبرع يقع ما يسمى hemodilution. يعني أن الكريات الحمراء والبيضاء والصفائح أقل عددا، وأن البلاسما يحتل الحجم الأكبر، وبالتالي فإن عوامل التخثر الموجودة في البلاسما تكون أكثر تركيزا في الدم، وتصل بسرعة للمكان الذي يشكو من النزيف، و إذا علمنا أن عوامل التخثر تلعب دورا أساسيا في إيقاف النزيف، فالتبرع بالدم يعالج حالة النزيف مثل نزيف الأنف، كذلك بالنسبة للبر وتينات في البلاسما، التي تلعب دورا في انسداد الجروح، تكون مركزة في السائل الدموي وتصل بسرعة إلى مكان الجرح. فمثلا في حالة المريض بقرحة المعدة، إذا تبرع فإن البر وتينات ستصل بكمية كبيرة وبسرعة إلى المعدة لعلاج وسد القرحة. مقارنة مع إنسان مريض بقرحة لا يتبرع بالدم، فإن هذه البر وتينات لن تصل بسرعة لمكان الجرح، وبالتالي فانسداد الجرح سيستغرق وقتا أطول.
نذكر أيضا حالة الشقيقة التي ترجع أساسا إلى تقلص قطر بعض شرايين الدماغ، فإن الكريات الحمراء الحاملة للأكسجين تجد صعوبة للوصول إلى خلايا الدماغ وبالكمية المطلوبة فينتج عن هذا آلام مزمنة في الرأس. ولكن بعد عملية التبرع بالدم، رغم تقلص الشرايين، فإن الكريات الحمراء ستكون قليلة وبالتالي يمكنها اختراق هذه الشرايين والوصول إلى خلايا الدماغ وتزويدها بالأكسجين فيزول ألم الرأس بإذن الله. تبرعك بدمك، بصفة منتظمة يحميك من أمراض القلب المزمنة



هذا ما خلصت إليه دراسة *، فلندية أقيمت على مجموعة 2682 شخص تتراوح أعمارهم ما بين 42 سنة إلى 60 سنة منهم 153 متبرع بالدم، وهذا خلال 5 سنوات. المتبرعون بالدم أصيبوا بمرض القلب المزمن بنسبة (0.7%) فقط، مقابل (3.8%) من الغير متبرعين بالدم. إذن فنسبة الإصابة بمرض القلب المزمن منخفضة عند المتبرعين بالدم.
ولقد فسر العلماء أن انخفاض تخزين الحديد الناتج عن التبرع بالدم هو الذي يحمي المرء من أمراض القلب المزمنة، و أثبتت المعلومات الطبية أن تخزين الحديد بصفة مستمرة يرفع من نسبة الإصابة بأمراض القلب. كما أكد العلماء أن المتبرعين بالدم يتمتعون بصحة جيدة، ولهم ميزات صحية كثيرة، ولقد انتهى ناشرو هذه الدراسة لضرورة إجراء دراسات أخرى في هذا المجال، وخاصة بالنسبة للحالات المرضية التي تجد صعوبة في العلاج، والتي يمكن تفاديها بالتبرع بالدم.
إننا نقف مبهورين أمام عطاء يمنحنا الأجر الكبير، ويمنحنا الصحة، ونسترجع دمنا بسرعة، ونمنح الخير لغيرنا.أي عطاء غير هذا، يتصف بالسمو و يسمو به صاحبه
<1688>
معنويا وصحيا؟ والسلام عليكم ورحمة الله.المصدر: منتديات خجلي - من قسم: مواضيع عامة - مواضيع ثقافيه - مواضيع منوعه
******ما هى فوائد التبرع بالدم؟
أولا>> الثواب
فضل إنقاذ حياة إنسان( . . ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا . .) من سورة المائدة آية 32. عسى الله أن يجعل تبرعك بالدم سببا فى المغفرة ودخول الجنة
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : بينما رجل يمشي بطريق اشتد عليه العطش فوجد بئرا فنزل فيها فشرب ثم خرج فإذا كلب يلهث يأكل الثرى من العطش فقال الرجل لقد بلغ هذا الكلب من العطش مثل الذي كان قد بلغ مني فنزل البئر فملأ خفه ماء ثم أمسكه بفيه حتى رقي فسقى الكلب فشكر الله له فغفر له قالوا : يا رسول الله إن لنا في البهائم أجرا ؟ فقال : في كل كبد رطبة أجر متفق عليه . وفي رواية للبخاري : فشكر الله له فغفر له فأدخله الجنة فقد غفر الله له وأدخله الجنة لرحمته بالكلب فما بالك بمن يحيى إنسانا يعانى ويوشك على الهلاك
فضل تفريج الكربات فقد قال صلى الله عليه و سلم " من فرج عن مسلم كربة من كرب الدنيا فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة" (رواه الشيخان من حديث ابن عمر، كما في اللؤلؤ والمرجان، برقم 1667).
فضل إعانة الضعفاء الذى هو من أسباب النصر والرزق فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إنما تنصرون وترزقون بضعفائكم ) وفى رواية ( وهل تنصرون وترزقون إلا بضعفائكم )
ثانيا>>> الفوائد الصحية
ثبت أنه في كل مرة تتبرع بالدم فإنك تتخلص من بعض الحديد الذي يحتويه والذي إذا ما ارتفع مستواه بالدم يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب ، كما أن الحديد يعجل باكسدة الكوليستيرول ويزيد من تلف الشراين الصغيرة.
(د.جيروم سوليفان الأستاذ بجامعة فلوريدا الأمريكي)
إن الذين يتبرعون بدمهم مرة واحدة على أقل كل سنة هم أقل تعرضا للإصابة بأمراض الدورة الدموية و سرطان الدم.(مجلة القلب عدد أغسطس1997)
التبرع بالدم ينشط النخاع العظمى (وهو المسؤول الوحيد فى الجسم عن تكوين خلايا الدم), فبينما يتجدد دم الإنسان طبيعيا كل 120 يوما, فإن الإنسان الذى يتبرع يتجدد دمه بعد 20 يوما فقط أى أسرع بستة أضعاف، كما أن خلايا الدم الجديدة أنشط فى نقل الأكسجين إلى أعضاء الجسم, مما يؤدى إلى زيادة النشاط والحيوية. فكأن الله يبدل المتبرع بكيس دم أفضل مما تبرع به. (منظمة الصحة العالمية)
الفحص الطبى و التحاليل التي تجرى في كل مرة للمتبرع تُطمئن المتبرع على صحته بصورة دورية .
خلاصة فوائد التبرع بالدم : 1>تنشط نخاع عظام المتبرع لإنتاج خلايا دم جديدة ( كريات حمراء وكريات بيضاء وصفائح دموية ) 2>-المساعدة في تنشيط الدورة الدموية .
<1689>
3>-استغناء الوطن عن الحاجة إلى الدم المستورد .
4>-إسهام المتبرع في عمل خيري نبيل بتلبية حاجة مريض وإنقاذ حياته بإذن الله .
قال الله تعالى : { من أجل ذلك كتبنا على بني إسرائيل أنه من قتل نفساً بغير نفس أو فسادٍ في الأرض فكأنما قتل الناس جميعاً ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعاً }
سورة المائدة 32
4>-علاج بعض الحالات المرضية مثل الزيادة غير الطبيعية في عدد كريات الدم الحمراء ونسبة الحديد ومنع حدوث مضاعفات هذه الأمراض .
5>- منح المتبرع فرصة التأكيد من خلوه من الأمراض ( الالتهاب الكبدي بأنواعه وسرطان الدم والزهري والإيدز وغيرها ) .
6>- التعاون على البر قال الله تعالى { وتعاونوا على البر والتقوى } ســـورة المائدة 2 ،
وجاء في الحديث الشريف: (( الله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه )) رواه مسلم .وصلى الله وسلم على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا والله من وراء القصد .


tqg w]rm hgjfvu fhg]l fhg]l w]rm



التوقيع:
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
(اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُعْرِضُونَ (1) مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنْ رَبِّهِمْ مُحْدَثٍ إِلَّا اسْتَمَعُوهُ
وَهُمْ يَلْعَبُونَ (2) لَاهِيَةً قُلُوبُهُمْ وَأَسَرُّوا النَّجْوَى الَّذِينَ ظَلَمُوا هَلْ هَذَا إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ أَفَتَأْتُونَ السِّحْرَ
وَأَنْتُمْ تُبْصِرُونَ (3) قَالَ رَبِّي يَعْلَمُ الْقَوْلَ فِي السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَهُوَالسَّمِيعُ الْعَلِيمُ (4) (سورة الأنبياء)





سجده لله خير من الدنيا ومافيها


من مواضيع محمد

 

رد مع اقتباس
قديم 10-16-2012, 02:49 AM   رقم المشاركة : [3]
شتات
عضو نشيط
الصورة الرمزية شتات
 

شتات is on a distinguished road
افتراضي رد: فضل صدقة التبرع بالدم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

كتب الله اجرك
ونفع بك


التوقيع: - وفي رحلةِ العمرِ ألفُ اعتِبار!
تدُلكَ قبلَ بلوغِ الأجلْ ،
يطولُ الطريقْ، ويمضِي الصَديقْ!
وَ لا شيءَ يبقَى كحُسنِ العَمَل



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ
شتات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
التبرع, بالدم, صدقة, فضل


 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



Free counter and web stats


islamdi.com tested by Norton Security